بعد أستاذ الجديدة… اعتداء على آخر ضواحي زاكورة

حرر بتاريخ من طرف

تعرض أستاذ بثانوية عثمان بن عفان بمنطقة “تامكروت” نواحي إقليم زاكورة، كان مكلف بحراسة الامتحان الوطني للباكلوريا، لاعتداء لفظي وجسدي، عند مغادرته للمؤسسة بعد انتهاء فترة الحراسة.

وتعود تفاصيل الحادث، حسب مصادر متطابقة، إلى صباح أمس الخميس، حيث لاحظ الأستاذ أثناء قيامه بعمله في حراسة امتحان مادة الاجتماعيات، أن تلميذا حاول عدة مرات الغش في الامتحان، ما جعل الأستاذين المكلفين بالحراسة يمنعانه من ذلك لينهال عليهما بالسب والشتم.

وأضاف ذات المصدر، أن الأستاذ حاول تجاوز الأمر حتى يتمكن التلميذ من استكمال الامتحان، غير أنه أثناء مغادرته للمؤسسة تفاجأ بنفس التلميذ يعترض طريقه ويعرضه للضرب والسب والشتم، مشيرا أن الاستاذ عاد للمؤسسة لإخطار الإدارة بما وقع واتخاذ المسطرة الإدارية، قبل أن يتوجه إلى مركز الدرك الملكي لوضع شكاية ضد التلميذ.

وقال نفس المصدر انه تم اعتقال التلميذ، قبل ان يطلق سراحه بعد الاستماع إلى أقواله، مضيفا أن الأستاذ قام يومه الجمعة بالتنازل عن الشكاية التي وضعها أمس ضد التلميذ، بعد تدخل العائلة و عقد جلسة صلح.

ويشار أن أستاذا مكلف بحراسة الامتحان الوطني للباكلوريا بثانوية الجماعة القروية “سيدي إسماعيل”، بالجديدة، تعرض هو الأخر أول أمس الثلاثاء لاعتداء بواسطة السلاح الأبيض، حيث اعترض تلميذان طريقه وهاجماه بأداة حادة تسببت له في جروح خطيرة على مستوى الوجه، نقل على إثرها إلى المستشفى.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة