بعدما وصف منتقديه بـ”الكائنات الضارة”.. رئيس جماعة صفرو يواجه انتقادات بسبب ملتقى

حرر بتاريخ من طرف

بعدما سبق له أن واجه موجة من الانتقادات بسبب وصفه لفعاليات محلية تنتقد أداؤه بـ”الكائنات الضارة”، وضع رئيس المجلس الجماعي لمدينة صفرو، جمال الفيلالي، عن حزب العدالة والتنمية، مرة أخرى، في موقف لا يحسد عليه بسبب رفضه الترخيص لاستغلال قاعة الندوات البلدية لفائدة جمعية الشعلة بغرض تنظيم ملتقى ثقافي حول “التشكيل والتراث: رؤى ومقاربات”.

والغريب في قرار الرفض أن رئيس المجلس الجماعي قال إن الأسباب “تدبيرية”، دون أن يفصح عن تفاصيلها. وأشار كذلك إلى أن الجمعية لم تدل بموافقة السلطات المحلية.

وقالت المصادر لـ”كشـ24″، إن المثير أكثر في هذه القضية أن رئيس الجماعة ألغى قرارا سابقا بالموافقة وقع عليه نائبه الثالث، والذي أكد فيه أن القاعة ستكون رهن إشارة الجمعية في الموعد المطلوب وللغاية المرجوة.

وأضافت المصادر بأن الجمعية حصلت على ترخيص مكتوب من السلطات المحلية، عكس ما ذهب إليه رئيس الجماعة والذي فقد أغلبيته المسيرة، بعدما انضم كل من حزب الاتحاد الاشتراكي وحزب التقدم والاشتراكية إلى صف المعارضة والتي تحولت إلى أغلبية عددية، في مقابل أغلبية تشكل أقلية عددية تضم فقط المستشارين التابعين لحزب “البيجيدي”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة