بعدما طال أمد إجراءات الاغلاق.. تجار سوق بمراكش يطالبون بتمديد فترة عملهم

حرر بتاريخ من طرف

طالب تجار ومهنيون بالسوق العصري بلبكار بمراكش، بتمديد أوقات إشتغالهم وإستقبالهم للزبائن، بعدما طال أمد الاجراءات الاحترازية، والاغلاق الجزئي الذي فرض عليهم الاغلاق في الخامسة مساء منذ مدة، في إطار تدابير الوقاية من انتشار كورونا.

وأفاد مهنيون من مكتب اتحاد ملاك السوق العصري بلبكار في اتصالات بـ كشـ24 أن التوقيت الحالي لا يراعي مصالح التجار والباعة في السوق، ويساهم في تأزيم وضعيتهم الاقتصادية الناتجة عن تداعيات ازمة كورونا، معبرين عن أملهم في التفاتة من والي الجهة الذي طالما دعم تجار السوق العصري بلبكار ، وذلك من خلال تمديد فترة الاشتغال في السوق لساعتين اضافتين، خصوصا وأن الامر لن تكون له اية انعكاسات سلبية، في ظل احترام التجار للتدابير الاحترازية، علما ان الوضع الوبائي بمراكش صار مطمئنا بفضل تظافر جهود مختلف المصالح والمتدخلين.

وذكر تجار أن مجموعة من السويقات بالاحياء العتيقة لمراكش، تعتبر بمثابة اسواق ومع ذلك تعمل الى غاية الثامنة مساء رغم عدم توفرها على معايير من شأنها ضمان تطبيق التدابير الاحترازية، وهو ما يجعل التساهل مع الاسواق النمودجية أمرا متاحا، ومطلوبا من طرف تجار هذه الاسواق الذين يطمعون في تساهل والي الجهة، خصوصا في ظل حرصهم على احترام التدابير الوقائية، واستعدادهم التام للتعاون مع السلطات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة