بعدما رشحها ضد والدته.. الرئيس السابق لبني فراسن يقدم زوجته مرشحة للرئاسة في مواجهة شقيقه

حرر بتاريخ من طرف

بعدما سبق له أن رشح زوجته لمنافسة والدته في الانتخابات الجماعية التي جرت في بني فراسن بنواحي تازة، وبعدما احتفل بانتصارها عليها تبعا للنتائج المفرج عنها، قرر الرئيس السابق للجماعة أن لا يقف عند هذا الحد.

فقد رشح زوجته لمنافسة شقيقه لرئاسة هذه الجماعة التي سبق له أن غادرها بقرار عزل صادر عن وزارة الداخلية بسبب أحداث بطجة تورط فيها ضد محتجين على إقصائهم من الربط من شبكات الماء والكهرباء.

وأثارت هذه مبادرات هذا الرئيس الذي أمضى حوالي 6 أشهر رهن الاعتقال مؤخرا بسبب أحداث العنف في جماعته في سنة 2011، موجة من الاستياء في مدينة تازة.

ووجه احتفاله بفوز زوجته التي ترشحت باسم حزب الأصالة والمعاصرة، ضد والدته التي ترشحت باسم الحركة الشعبية، ولم يكتب لها النجاح، بانتقادات لاذعة، خاصة وأن الرئيس السابق لجماعة بني فراسن قد تزعم أتباعه وردد زغاريد وأناشيد الانتصار في المنزل الذي تقطن به والدته.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة