بعثة علمية مغربية إنجليزية تجري حفريات أثرية بإقليم طاطا

حرر بتاريخ من طرف

تشرف بعثة علمية مغربية إنجليزية منذ أمس، الأربعاء، على إجراء حفريات أثرية في موقع “تامدولت” التابع للمجال الترابي لإقليم طاطا.

وأوضح المشرف على البعثة، الدكتور الصغير مبروك، الأستاذ الباحث بالمعهد الوطني لعلوم الآثار والتراث، أن هذه الحفريات الاثرية تندرج ضمن برنامج دولي للتعاون المغربي الانجليزي في مجال البحث العلمي المهتم بالتراث والآثار، مشيرا إلى أن الحفريات التي تقوم بها هذه البعثة هي الثالثة على التوالي في مدينة تامدولت التاريخية التي تعود إلى القرن التاسع الميلادي، وفقا لما تشير إليه بعض المصادر التاريخية.

وأضاف في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أنه بعدما تم خلال السنة الماضية اكتشاف المسجد الأعظم الذي يتوسط مدينة “تامدولت” ، فإن الحفريات التي يجري تنفيذها الآن تهم الحي الصناعي للمدينة ، مبرزا أن البعثة تمكنت من اكتشاف الفرن الكبير الذي كان يستخدم في صهر المعادن .

وقال إن البعثة تواصل الأبحاث والحفريات أيضا حول منارة القصبة التي تم اكتشافها، وذلك من أجل تحديد الفترة التاريخية التي شيدت فيها هذه الصومعة ، التي تتضارب حولها المعطيات بين من يقول أن تاريخ بنائها يعود للفترة الموحدية ، بينما هناك من يقول أن تاريخ تشييدها يرجع لفترة حكم الدولة السعدية.

من جهة أخرى، صرح الأستاذ مبروك أن هناك فريق بحث آخر يشرف عليه الأستاذ الباحث يوسف بوكبوط، يجري حفريات في منطقة أخرى غير بعيد عن مدينة طاطا، وهو فريق متخصص في البحث حول فترة ما قبل التاريخ في هذه المنطقة.

وأوضح أن الحفريات التي أنجزها هذا الفريق أفضت إلى نتائج مهمة ، سيكون لها انعكاس إيجابي حول تراث هذه المنطقة لفترة ما قبل التاريخ.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة