بشرى لساكنة المسار… بعد مراسلات حقوقيين إنطلاق مشروع إحداث قنطرة على السكة الحديدية بالحي الصناعي

حرر بتاريخ من طرف

سجل فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بمراكش المنارة بارتياح ما أسمته التجاوب الجزئي مع مطلبها القاضي بإقامة قنطرة على السكة الحديدية على مستوى تجزئة المسار  قبالة سوق الجملة للخضر والفواكه.

ويأتي هذا بعد مراسلات وجهاتها الجمعية للجهات المعنية، حيث تم الشروع في انجار قنطرة على خط السكة الحديدية لربط أحياء الفضل والإزدهار والمسار بالمنطقة الصناعية سيدي غانم.

وقد سبق لفرع المنارة أن نبه لخطورة هذا المقطع السككي، بسبب غياب حواجز اسمنتية على طول الأحياء المجاورة لكل من حي يوسف بن تاشفين (بين لقشالي) ودوار الكدية والإزدهار والفضل والمسار، حيث يخترق القطار الأحياء المذكورة دون اعتبار لحياة المواطنين الذين اتخذوا مسالك عشوائية على طول سكته، مما يتسبب في حوادث مميتة أزهقت العديد من الأرواح.

وجدد فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان مطالبه للسلطات المحلية والمنتخبة حرصا على ضمان الحق في الحياة والسلامة البدنية كما تنص على ذلك الأعراف والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان بتوفير جميع الشروط اللازمة لضمان هذا الحق المقدس عبر إحاطة السكة الحديدية بحواجز اسمنتية تحد من حركة الراجلين وبناء المزيد من القناطر والممرات الحديدية لتسهيل عملية الولوج من وإلى المنطقة الصناعية سيدي غانم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة