بسبب “صراعات الجاهلية”..ناصر الزفزافي يتنحى عن “الزعامة” في “حراك الريف”

حرر بتاريخ من طرف

أعلن ناصر الزفزافي الذي يقدم على أنه من منزعمي “حراك الريف”، على أنه تنحى عن “الزعامة”.

وقال، في رسالة نشرها والده أحمد الزفزافي، في صفحته على الفايسبوك، إن هذا التخلي ناجم عن صراعات وصفها بـ”صراعات الجاهلية”.

وكشفت الرسالة عن أجزاء من هذه الصراعات التي ترخي بسدولها على “حراك الريف”.

وقال الزفزافي الذي يقبح في سجن طنجة، إنه تحمل المسؤولية كناشط في حراك الريف لما يزيد عن أربع سنوات ونيف، وكان دائما حريصا على أن يرى أبناء جلدته كالبنيان المتراصة لا كما يريد لهم اعداء الريف، لكن أحلامه تبخرت واصطدمت مع ما أسماه بصراعات الجاهلية والتي ما كانت لتكون، حسب تعبيره، لو لا نية المهوسين بالزعامة والشهرة وحب الذات.

وذكر بأنه ضاعت على الريف فرصة تاريخية أفشلها البعض من أبناء الريف أنفسهم، حيث تحول أبناء الريف، في نظره، إلى معاول هدم بعضهم بعضا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة