بسبب حالة الطوارئ.. مطالب بتوفير وسائل النقل والسكن للاطر الصحية

حرر بتاريخ من طرف

وجدت مجموعة من الاطر الطبية نفسها في مأزق كبير بعد الاعلان عن حالة الطوارئ، رغم الاجماع الحاصل على اهمية هذا الاجراء، وذلك بعدما تم تعليق عمل مجموعة من وسائل النقل وفي مقدمتها سيارات الاجرة،

وصار مجموعة من الممرضين والاطباء و التقنيين في قطاع الصحة يعانون الامرين لايجاد وسيلة تنقل صوب مقرات سكناهم او للعودة الى مقرات عملهم، فيما اضطر عدد منهم للبقاء في المستشفى بشكل متواصل في انتظار الحل المنشود.

كما طرح بالموازاة مع مشكل التنقل ايضا، مشكل السكن المؤقت للاطر الصحية بشكل كبير، حيث يطالب عدد من الاطباء والاطر الصحية، بتوفير اماكن للسكن المؤقت لهم بالقرب من المستشفيات الى غاية انتهاء هذه الازمة، وذلك بسبب غياب وسائل النقل، وايضا بعد تزايد مخاوفهم من نقل العدوى الى ذويهم.

وطالب مهتمون بالشأن الصحي بتطوع شركات النقل الحضري والنقل السياحي، او وكالات كراء السيارات لحل مشكل تنقل الاطر الصحية، خلال هذه الازمة، الى جانب تطوع منشآت قريبة من المستشفيات، لتوفير الايواء للاطر الغير راغبة في الاحتكاك بذويها خوفا من نقل الفيروس اليها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة