بعد تطور الوضع الوبائي.. ولاية جهة مراكش توجه نداءََ خاصا للمواطنين

حرر بتاريخ من طرف

مراعاة لتطورات الوضعية الوبائية لجائحة كوفيد 19 على مستوى مدينة مراكش وبتعليمات وتتبع مباشر من والي الجهة وعامل عمالة مراكش ، تم إطلاق عملية تكثيف التوعية والتحسيس بخطورة انتشار عدوى فيروس “كوفيد 19، وحث المواطنين على ضرورة الالتزام بالتدابير الوقائية والاحترازية، ولرفع الوعي بأهمية الالتزام الجماعي بالتدابير الوقائية لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد، أمام التراخي المسجل أخيراً عند بعض الساكنة.

وبهذه المناسبة جددت مصالح الولاية نداء لساكنة عمالة مراكش و المدينة خاصة للالتزام التام بالتدابير الوقائية المعتمدة المعروفة والمتعلقة بالنظافة وغسل اليدين باستمرار ، والوضع الإجباري للكمامة بالشكل الصحيح ،والتباعد الٱجتماعي مع الحفاظ على مسافة الآمان وذلك علاوة على الحد من التنقلات إلا في الحالات الضرورية ، وتفادي بعض الظواهر السلبية التي تساهم في تفشي الوباء وخاصة تجمعات الشباب بمداخل الازقة والأحياء لصون سلامتهم الصحية ، وسلامة عائلاتهم وأقاربهم.

وموازاة مع جهود التوعية والتحسيس فقد تقرر تكثيف عمليات المراقبة من طرف المصالح المختصة لزجر كل المخالفات لما تشكله من خطر على الصحة العامة وفق الضوابط القانونية (عدم وضع الكمامة، التجمعات ، عدم احترام قواعد الوقاية والتباعد والتوقيت خاصة بالمقاهي والمحلات التجارية ….) علاوة على تكثيف المراقبة على التنقلات على مستوى مداخل المدينة وبين الأحياء .

كما وجهت مصالح الولاية الشكر كل المصالح والجمعيات والفعاليات التي انخرطت في جهود التوعية التي تسهر عليها السلطات العمومية ، والصحافة المحلية على مساهمتها الوازنة في جهود التوعية والتحسيس .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة