بسبب الخصاص.. أباء يمنعون أبناءهم من ولوج مدرسة بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

 

تعيش المدرسة الإبتدائية إبن عطية المراكشي، بدوار الكدية بمقاطعة كليز، منذ أيام حالة من الإحتقتان بفعل الخصاص الذي تعرفه المؤسسة التعليمية، في الأطر خصوصا المستوى السادس، منذ انطلاق الموسم الدراسي الذي اختارت له الوزارة الوصية شعار “مدرسة المواطنة”.

وبحسب مصادر لـ”كشـ24″، فإن الأباء والأمهات، انتظروا بفارغ الصبر تعيين أستاذة لتدريس المستوى السادس، وأخرى لتغطية خصاص ناتج عن رخصة مرضية طويلة دون جدوى.

وأضافت المصادر ذاتها، أن الإحتجاجات التي عرفتها المدرسة المذكورة، دفعت بالمديرية الاقليمية إلى إيفاد لجنة، حيث عقد اجتماعا مع الأباء والأمهات وممثلين عن مكتب جمعيات آلاباء وأمهات وأولياء تلاميذ المؤسسة، تعهد خلاله ممثلو المديرية الإقليمية بتسوية المشكل، قبل أن يتدخل مدير المدرسة ويعد الحاضرين بتدريس التلاميذ بنفسه إن لم يتم الإلتزام بوعود المديرية.

وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن وعود اللجنة الوافدة من المديرية لم تجد طريقها إلى التنفيذ، وهو الامر الذي اضطر مدير المؤسسة المذكورة، إلى القيام بدور الأستاذ، وسط غضب وسخط الأباء الذين قرروا أمس الاربعاء 26 شتنبر الجاري، منع أبنائهم بشكل جماعي من الإلتحاق بفصول الدراسة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة