بسبب التطاحنات المستعرة بالبام.. رئيس لجنة التحكيم والأخلاقيات يٌجمِّد مهامه

حرر بتاريخ من طرف

في اطار تداعيات الصراع المستعر داخل حزب الأصالة والمعاصرة بين الأمين العام بنشماش والتيار المعارض له، أعلن ادريس بلماحي رئيس لجنة التحكيم والأخلاقيات تجميد مسؤوليته كرئيس للجنة.

واعتبر بلماحي نشر تقرير لجنة الاخلاقيات مسألة غير اخلاقية يتحمل مسؤوليتها الأمين العام لكون ما يسمى تقريرا هو مجرد توصية مرفوعة الى المكتب الفدرالي لاتخاذ قرار بشأنه وفق ما هو محدد في أنظمة الحزب.

وأضاف بأن “نشر أعمال لجنة الاخلاقيات خارج الضوابط القانونية، يعد مخالفة جسيمة واستهتارا بالمؤسسات الحزبية، وتبخيسا لمجهودات اللجنة التي يكن لها الجميع الاحترام والتقدير”.

وأكد بلماحي أن “اللجنة لا ولن تكون طرفا في الصراع، بل نقل التطاحن الذي لاعلاقة له، لا بمبادىء ولا بأهداف حزب الأصالة والمعاصرة، ولم ولن تأخّ بعين الاعتبار، لا موقف هذا الطرف أو ذاك، ولا علاقة الصداقة أو الزمالة، أو اَي معيار آخر، غير الاحتكام لقوانين ومقررات الحزب”.

واستطرد القيادي بالبام “انطلاقا من هذا الوضع المريض والغارق في التفاهة،الذي انتفت فيه ادنى درجات الحس بالمسؤولية، ومن جميع الأطراف المتناطحة، اعلن تجميد مسؤوليتي كرئيس للجنة التحكيم والأخلاقيات، حتى لا يجز بها في صراعات لاعلاقة لوظيفتها بها، في ظل هذا النوع من التناطح، لا تتوفر الشروط لممارسة سليمة، فارحموا نقاوة المؤسسات وقليل من الاحترام للقانون”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة