بسبب التحريض على قطع أعناق بلجيكيات.. جمعية تدين خطاب الكراهية والعنف

حرر بتاريخ من طرف

تابعت جمعية نساء الغد بمراكش بغضب شديد تدوينتين صدرتا عن رجل تعليم من مدينة القصر الكبير، ونائب برلماني عن فريق العدالة والتنمية يحرضان فيهما على العنف والتطرف ضد سائحات بلجيكيات متطوعات يقمن بأنشطة اجتماعية جنوب المغرب بمنطقة تارودانت…

وندّدت الجمعية في بيان لها بهذا الخطاب العنصري الإرهابي الذي يضرب في العمق مشروعنا المجتمعي ورسالة الدستور المغربي المرتكزة على المساواة واحترام الاخر ونبذ العنصرية والتطرف وفق نص البيان، الذي تتوفر “كشـ24” على نسخة منه.

وأعلن ذات البيان، أن المغرب ظل ولازال قبلة لمختلف الثقافات ومقر لاستقبال كل سكان العالم مهما كانت دياناتهم و جنسياتهم ومحب لنشر ثقافة التسامح والتضامن.

واننا كجمعية نسائية، يقول البيان، نرفض كل خطاب يروج للعنف والكراهية والتطرف، وطالبت جمعية نساء الغد بمراكش الجهات المسؤولة بالضرب بيد من حديد على يد كل من سولت له نفسه المساس بحرية وسمعة واستقرار هذا البلد.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة