بريطانيا وإسبانيا تتوصلان لـ “اتفاق مبدئي” بشأن جبل طارق

حرر بتاريخ من طرف

توصلت الحكومتان الإسبانية والبريطانية إلى “اتفاق مبدئي” بشأن وضع جبل طارق في فترة ما بعد (بريكست)، حسب ما أعلنت وزيرة الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون الإسبانية، أرانشا غونزاليس لايا، اليوم الخميس بمدريد.

وقالت الوزيرة الإسبانية خلال ندوة صحفية بقصر لامونكلوا، إن الاتفاق المبدئي المبرم بين الطرفين يقضي ببقاء الإقليم الواقع على الطرف الجنوبي لشبه جزيرة أيبيريا جزءا من اتفاقيات الاتحاد الأوروبي، مثل منطقة (شينغن)، رغم اكتمال عملية انسحاب المملكة المتحدة من التكتل.

ويأتي هذا الاتفاق قبيل ساعات فقط من دخول بريكست منتصف ليلة اليوم الخميس (23.00 ت.غ) حيز التنفيذ، ويتفادى بالتالي أن تصبح الحدود بين جبل طارق واسبانيا ابتداء من غدا الجمعة، إلى حدود “مشددة” بين إسبانيا والمملكة المتحدة.

وتتركز المفاوضات بين لندن ومدريد على كيفية مراقبة الحدود البرية بين إسبانيا وجبل طارق التي تم استبعادها من اتفاق الخروج الذي توصلت إليه بريطانيا والاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة