بريطانيا.. تقرير جديد يكشف فضيحة جديدة متعلقة بحفلات “بارتي غيت”

حرر بتاريخ من طرف

كشف تقرير جديد حول فضيحة الحفلات التي أقيمت في مقر رئاسة الحكومة البريطانية “بارتي غيت”، أن رئيس الوزراء السابق بوريس جونسون، سخر من قواعد الحجر الصحي العام التي كانت مفروضة.

وحسب المعلومات الواردة في تقرير لقناة ITV، فإن تعليقات جونسون جاءت خلال حفل أقيم لمدير الاتصالات السابق في الحكومة، لي كاين.

وقال مصدر: “كنت أعمل في وقت متأخر … سمعت رئيس الوزراء (جونسون) يقول ساخرا هذا هو الحفل الأكثر تباعدا عن المجتمع في المملكة المتحدة في الوقت الحالي. وكان الجميع يضحكون”.

كما أفادت قناة ITV أن المبلغين عن المخالفات كشفوا أن الموظفين “أكدوا قصصهم” قبل ملء استبيانات الشرطة حول مشاركتهم المحتملة في التجمعات المخالفة لقواعد مكافحة فيروس كورونا.

وقال أحد المصادر إن الوثائق والأدلة الرئيسية المتعلقة بالحفلات تم تمزيقها قبل تحقيق مكتب مجلس الوزراء وتحقيق الشرطة، مضيفا: “كان هناك شعور أنه يجب علينا البدء في حذف الأدلة قبل أن يكون هناك تحقيق”.

يذكر أن “بارتي غيت” هي الفضيحة السياسية الأوسع انتشارا بين فضائح بوريس جونسون، ووقعت أحداثها خلال جائحة كورونا عندما حظرت قيود الصحة العامة معظم التجمعات والحفلات، وكانت هناك عدة عمليات إغلاق في البلاد، إلا أن هناك تجمعات حدثت في منزل رئيس الوزراء الكائن بـ 10 شارع داونينغ، ما جذب الاهتمام من جانب وسائل الإعلام.

وفي أواخر يناير الماضي، تم التحقيق في 12 تجمعا، بما في ذلك 3 منها على الأقل حضرها بوريس جونسون شخصيا، وأصدرت الشرطة 126 إخطارا بعقوبة ثابتة إلى 83 فردا، بما في ذلك إشعار لكل من جونسون وزوجته، ووزير الخزانة آنذاك، ريشي سوناك، الذين اعتذروا جميعا ودفعوا الغرامات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة