برنامج “أوراش”..تسريبات تطعن في معايير انتقاء الجمعيات واتهامات بـ”الزبونية” الحزبية

حرر بتاريخ من طرف

كشفت لوائح مسربة عن جمعيات مستفيدة من برنامج أوراش بمدينة فاس عن معطيات وصفتها فعاليات محلية بالصادمة .

وأظهرت إحدى هذه اللوائح بأن جمعيات “مغمورة” استفادة من البرنامج. كما أن عدة جمعيات تمكنت من الاستفادة لعدة مرات.

ولم يصدر عن مجلس عمالة فاس أي توضيح بخصوص هذه التسريبات التي أعادت إلى الواجهة ملف المعايير المعتمدة لانتقاء الجمعيات المستفيدة.

وسبق لفعاليات جمعوية أن دعت المجلس الذي يترأسها التجمع الوطني للأحرار، إلى نشر لوائح الجمعيات المستفيدة، والجمعيات التي تم استبعاد ملفاتها، وتقديم المعايير المعتمدة في هذه العملية.

ونفى رئيس مجلس العمالة بالنيابة، حينها، في ردود له، اتهامات تتعلق بالاحتكام إلى معايير الزبونية والانتماء الحزبي في هذه العملية.

وقال إن الملفات يتم تدارسها في لجنة تترأسها ولاية الجهة. لكن متتبعين للشأن المحلي اعتبروا بأن إقحام السلطات المحلية في الموضوع يرمي إلى “التخلص” من تداعيات محتملة للملف.

وأقرت الحكومة برنامج أوراش في إطار توجه لمساعدة العاطلين عن الحصول على شغل، خاصة في ظل ارتفاع مؤشرات البطالة.

وتم إسناد تدبير الملفات إلى مجالس العمالات والأقاليم. وينص البرنامج على أن تنخرط الجمعيات في تقديم مشاريع فعالة وناجعة مع تحديد الاحتياجات. ويتم دراسة هذه الملفات، قبل القيام بعمليات انتقاء للمشاريع التي تستوفي الشروط المطلوبة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة