برلماني بـ “الميزان” يجمد عضويته داخل الحزب لهذا السبب

حرر بتاريخ من طرف

تتواصل تداعيات المؤتمر العام الثالث عشر لمنظمة الشبيبة الاستقلالية، وذلك من خلال تجميد البرلماني علال العمراوي عضويته داخل حزب الميزان، احتجاجا على نتائج مؤتمر المنظمة الشبابية.

وأعلن علال العمراوي تجميد عضويته في حزب الإستقلال احتجاجاً على إقصاء ” ممنهج و صريح للجسم الإستقلالي بفاس في المؤتمر الثالث عشر للشبيبة الإستقلالية”.

و أضاف العمراوي أن هذا “الإقصاء المحبط لكل مكونات حزب الإستقلال بالمدينة جاء ليؤكد مرةً أخرى التوجه الإقصائي الظاهر منه و الخفي الملموس منذ فترة و بشكل غير مفهوم لمناضلي حزب الإستقلال بفاس بكل من مؤسسات الحزب التمثيلية ومن مختلف التمثيليات الوطنية للمنظمات الموازية للحزب”.

وتابع العمراوي معللا قرار تجميد عضويته بأن “الميزان” بالحاضرة العلمية يتلقى منذ المؤتمر 17 للحزب، “طعنات متتالية وظلم ذوي القربى.

وانتقد البرلماني عن دائرة فاس الجنوبية “انسياق قيادات الحزب وراء هذه الممارسات، موردا أن ما وصفها بـ”الطعنات”، “تزداد ألما عندما تنساق قيادات الحزب لأهواء ومناورات قلة من الماسكين بحطام مشروع متآكل  أدى الى ما أدى اليه من أوضاع بالحزب نعرفها جميعا ويعرفها كل المغاربة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة