برلماني: الحكومة تعاند المغاربة وقراراتها “إرتجالية” لا ترقى لتطلعات المواطن

حرر بتاريخ من طرف

أكد نزار بركة الأمين العام لحزب الإستقلال، بأن وعود الحكومة تبخرت مرة أخرى مع مشروع قانون المالية لـ2019 الذي جاء بقرارات ومشاريع لاترقى لما يتطلع إليه المواطن المغربي والدليل على ذلك قرار الساعة الإضافية الذي أربك المجتمع.

وقال بركة أن حكومة سعد الدين العثماني “تعاند المغاربة” بهذا القرار المتعلق بالتوقيت الصيفي على مدار العام، مضيفا “أن الحكومة بهذا القرار أكدت مرة أخرى أنها لا تنصب لمطالب الشعب المغربي وإلى ما يريده وأن قراراتها تعاكس رغبة المغاربة”.

وحدد بركة في كلمة له خلال أشغال الجلسة الافتتاحية للمجلس الوطني للحزب اليوم السبت 27 أكتوبر الجاري “مجموعة من الأسس أولها مالية 2019 التي يراها أنها لم تتطرق إلى الرفع من أجور الشغيلة وأجرأة التعليم الأولي ودعم المقاولات الصغرى والكبرى”.

وأضاف كذلك في نفس السياق، ” أن مشروع المالية لم يكن اجتماعيا كما تدعي الحكومة إذ لم يضع الأصبع على الجرح وتطرق للحد من توسع الفوارق الاجتماعية والمجالية، وإنصاف الفئات الأكثر هشاشة، وتحفيز المقاولات التي تخلق لنا فرص الشغل لمحاربة آفة البطالة”.

وأشار نزار بركة ” أنه رغم النوايا التي أعلنتها الحكومة فإن مشروع المالية الجديد يبقى « سجين نوايا »، إذ أنه رغم رفع ميزانية التعليم فإنها لم تعمل على إشراك رجال ونساء التعليم المعنين بالأمر، بحيث نجد أن الأغلبية غير راضية على الوضع وخصوصا في مسألة التعاقد، الذي اعتبره ضد الإصلاح، مضيفا كذلك « هشاشة قطاع الصحة، والاستقالات التي أقدم عليها العشرات من الأطباء تؤكد ذلك أزمة القطاع.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة