بحضور فاعلين في القطاع.. والي جهة مراكش يترأس لقاء لمناقشة إكراهات القطاع السياحي

حرر بتاريخ من طرف

ترأس والي جهة مراكش أسفي كريم قسي لحلو، يومه الجمعة 28 يونيو الجاري، اجتماعا خٌصّص لمناقشة مجموعة من الإكراهات والمشاكل التي تواجه القطاع السياحي بالمدينة الحمراء.

وتصدر قطاع سيارات الأجرة، وفق مصادر لـ”كشـ24″ النقط المطروحة للنقاش بعدما طفت في الآونة الأخيرة على السطح سلوكات بعض السائقين المسيئة للقطاع السياحي، الى جانب مسألة السير والجولان داخل المدينة وما تشكله العربات المجرورة والدراجات النارية و الثلاثية العجلات من مشاكل تعيق تحرك وتجوال السياح الأجانب لاسيما بالأزقة والأسواق المحيطة بجامع الفنا.

كما تطرق اللقاء إلى المشاكل التي يعاني منها المطار في علاقته بسيارات الأجرة، والتنقل داخل المدار الحضري علاوة على المشاكل التي تعترض السياح في المآثر والمواقع التاريخية، وجودة الخدمات بالنسبة للمرافق السياحية ولاسيما بالنسبة للفنادق المصنفة والغير المصنفة والمطاعم المصنفة وغير المصنفة ودور الضيافة، الى جانب اللوحات الارشادية الخاصة بالأماكن والمواقع السياحية والتاريخية اضافة الى الاستقبال والمعلومات.

وعرف اللقاء حضور الكاتب العام لولاية الجهة، رئيس المجلس الجهوي للسياحة، رئيس الجمعية الجهوية للصناعة الفندقية، رئيس الجمعية الجهوية لوكالات الاسفار، رئيس الجمعية الجهوية للمطاعم، رئيس الجمعية الجهوية للمرشدين والمرافقين الجبليين ورئيس الجمعية الجهوية لدور الضيافة.

وطالب مهنيو القطاع والي الجهة بالتصدي للظواهر التي تعيق النهوض بالقطاع السياحي الذي يعتبر قاطرة الإقتصاد بالمدينة الحمراء عاصمة السياحة الوطنية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة