بايدن يحذر من أزمة مناخ تهدد البشرية

حرر بتاريخ من طرف

أكد الرئيس الأميركي جو بايدن، في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، الثلاثاء، أن العالم يعاني من أزمة مناخ عابرة للحدود، تهدد البشرية، وأن بلاده ستضاعف جهودها المالية الدولية لمكافحة التغير المناخي.

وقال بايدن إن الولايات المتحدة “ستضاعف جهودها المالية الدولية في إطار مكافحة التغير المناخي”

وتطرق الرئيس الأميركية للجهود المبذولة في سبيل القضاء على فيروس كورونا المستجد، قائلا: “خسرنا كثيرا في مواجهة وباء كورونا. علينا التوصل لآلية جديدة لمواجهة التهديدات الصحية والأوبئة”.

وأضاف أن “الولايات المتحددة ستعلن الأربعاء التزامات إضافية في إطار مكافحة وباء كورونا”.

وشدد بايدن على ضرورة “احترام ميثاق الأمم المتحدة”، مشيرا إلى أن إدارته ملتزمة “بتوجيه العالم نحو مستقبل أكثر سلما”.

وفيما يتعلق بالحرب على الإرهاب، قال بايدن: “أنهينا 20 عاما من الإرهاب في أفغانستان، وسنعمل مع شركائنا وحلفائنا لمواجهة التحديات الجماعية”.

وتابع قائلا: “استخدام القوة يجب أن يكون الخيار الأخير وليس الأول لحل مشاكل العالم”، مضيفا أن بلاده “لا تسعى إلى حرب باردة جديدة”، وأنها لن تلجأ إلى القوة العسكرية إلا “كخيار أخير”.

وبالنسبة للملف الأفغاني، أوضح بايدن: “أنهينا 20 عاما من النزاع والوجود العسكري في أفغانستان. واليوم نفتح صفحة الدبلوماسية مع كابل، وسنستخدم القوة عند الضرورة لحماية مصالحنا”.

وتوعد الرئيس الأميركي بالرد على الهجمات السيبرانية بالقول: “سنواجه ونرد على أي هجمات سيبرانية تستهدفنا”.

وحول مسألة الاتفاق النووي مع إيران، قال بايدن إن “الولايات المتحدة ستعود بالكامل إلى الاتفاق النووي الإيراني في حال تصرفت طهران بالمثل”.

أما فيما يتعلق بالصراع الفلسطيني الإسرائيلي فشدد بايدن على أن “حل الدولتين هو الخيار الأمثل لإنهاء الصراع”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة