بالڨيديو | طبيب مستشفى بدمنات مافيه مايخدم والمرضى تيسخفو تحت الشمس

حرر بتاريخ من طرف

شهد مستشفى القرب بمدينة دمنات يوم أمس الاثنين 26 يوليوز الجاري، حالة من الإحتقان غير مسبوقة، وذلك بسبب سوء الأوضاع والتنظيم الذي يعرفه قسم المستعجلات بالمستشفى.

وبهذا الخصوص، أفادت مصادر لـ”كشـ24″، أن الحالات المستعجلة التي تقصد المستشفى المذكور، تنتظر لساعات تحت أشعة الشمس، في انتظار شغور أسرّة بقسم المستعجلات، مشيرة إلى أن سيدتين أغمي عليهما أمام باب المستعجلات أثناء انتظارهما الدخول للمستعجلات.

وأضافت المصادر ذاتها، أنه من المرضى من ظل ينتظر التحاق الطبيب بالمستشفى طيلة الفترة الصباحية، غير أنه رفض استقبال المرضى رغم تواجده بالمستشفى.

وأشارت المصادر عينها، أن المرتفقين استشاطوا غضبا، بعد علمهم بتواجده داخل المستشفى ورفضه استقبالهم، وهو ما دفعهم لإقتحام  قسم المستعجلات، بحثا عن الطبيب المعني، والذي برر تصرفه بكونه لا يستطيع العمل لكونه لا يشعر بحالة جيدة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة