بالفيديو: هشام حبودي.. بطل مغربي يتألق عالميا في غياب الدعم

حرر بتاريخ من طرف

يواصل البطل المغربي والعالمي في رياضة الكاراطي “هشام عبودي”، تألقه على المستوى الوطني والقاري و الدولي، في غياب الدعم من طرف الوزارة الوصية ومختلف الجهات الرسمية.

وحسب ما صرح به البطل المغربي ابن مدينة وجدة في حوار مع “كشـ24″، فإن غياب جامعة ملكية لمختلف الرياضات القتالية التي يمارسها، حال دون وضعه في خانة الرياضيين الذي يتم تسليط الضوء عليهم بما يكفي من طرف الاعلام، فضلا عن تجاهل المسؤولين لاحتياجات البطل الذي شرف المغرب بفوزه ببطولة عالمية في رياضة “الكودو ضايضو جوكو” بطوكيو، الى جانب تتويجه بستة بطولات وطنية في الكاراطي و الكيوشينكاي، واخرى قارية في مجموعة من الرياضات القتالية التي تلقى شعبية كبيرة في مجموعة كبيرة من دول العالم.

وأكد البطل المغربي الحاصل على الحزام الأسود الدرجة 6 في رياضة كيوشينكاي، و الدرجة 2 في شوطوكان، والدرجة أولى في كودو، ان غياب الدعم الرسمي لا يثنيه عن مواصلة سعيه للتويج بالمزيد من الالقاب والميداليات التي حاز منها ازيد من 40 ميدالية في مشواره الرياضي، مشيرا ان الدعم الوحيد الذي يتلقاه من مشغله “علي مطيع” الرئيس المدير العام لمجموعة “سيتي بيس”، و”هشام الصغير” رئيس المجلس الإقليمي، الذي آمن بموهبته وأخد على عاتقه دعمه قدر المستطاع، فضلا عن “حميدي المهدي” ممثل الجامعة الدولية بالمغرب.

وأضاف هشام عبودي، أنه يستعد حاليا لخوض تجربة مميزة من خلال تمثيل المغرب في رياضة قتالية جديدة ستحتضن دولة قطر اولى دوراتها منتصف العام الجاري، حيث يأمل ان يرفع العلم الوطني من جديد، ويشرف المغرب في هذه الرياضة، رغم الاكراهات وغياب الدعم الرسمي من الوزارة الوصية.

وفي رسالة الى المسؤولين والراي العام المغربي، دعا البطل العالمي هشام عبودي من المسؤولين دعم الابطال المغاربة في مختلف الرياضات، على الاقل معنويا، ومن خلال توفير البنيات التحتية والصالات الرياضية التي من شأنها مساعدة الابطال المغاربة والشباب عموما من اجل التالق رياضيا، مشيرا في رسالة الى الشباب المغربي، الى ضرورة الاهتمام بالرياضة وممارستها لاهميتها في تكوين الجسم والعقل، ودورها المهم في إبعاد الشباب عن براثن الانحراف، وكل ما من شأنه أن يشوش على عيشهم بشكل سليم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة