الدويش يسلط الضوء على معاناة تجار السوق المركزي إبن تومرت بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

سلّط كمال الدويش الكاتب العام لجمعية تجار السوق المركزي إبن تومرت بمراكش، الضوء على معاناة تجار السوق المذكور والتي عمرت لسنوات طوال، مما أدى إلى إفلاس البعض وتراكم الضرائب وإغلاق بعض المحلات نتيجة الكساد التجاري.

وقال الدويش إن معاناة التجار تعود بدايتها إلى سنة 2004 أي قبل 15 سنة خلت، حينما كانوا يمارسون تجارتهم بالسوق المركزي ݣليز، الذي تعرض للإهمل ليقبل التجار بمقترح الترحيل المؤقت إلى السوق المركزي الكائن بزنقة إبن تومرت بموجب اتفاقية، وذلك من أجل فسح المجال لإحداث سوق نمودجي على أنقاض “Marché Central ” في غضون 18 شهرا، يعودون بعدها الى محلاتهم غير أن شيئا من هذا لم يحدث بسبب الالتفاف على الاتفاقية المذكورة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة