بالحليب والتمر.. ميناء طنجة يستقبل أول باخرة في إطار عملية مرحبا + صور

حرر بتاريخ من طرف

استقبل ميناء طنجة المتوسط قبل قليل من يومه الخميس 17 يونيو الجاري، أولى الرحلات البحرية في إطار عملية مرحبا 2021، التي تشرف عليها مؤسسة محمد الخامس للتضامن.

وتم استقبال أفراد الجالية المغربية بالحليب والتمر والأعلام المغربية في جو تطبعه الوطنية والاعتزاز بالعودة إلى أرض الوطن.

ويشار إلى أن مصالح مديرية الملاحة التجارية التابعة لوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، قامت باتصالات مكثفة مع شركات النقل البحري العاملة على الخطوط البحرية مع أوروبا، بهدف إضافة خطوط جديدة تنضاف إلى الخطوط التقليدية الرابطة مع موانئ “سيت”، ”مرسيليا” و”جينوا” تمكن من الرفع من الطاقة الاستيعابية واعتماد بأثمنة مناسبة للمسافرين، وذلك تنفيذا للتعليمات السامية للملك محمد السادس، والرامية إلى تسهيل عودة الجالية المغربية المقيمة بالخارج.

وكانت الوزارة أكدت في بيان أنه تم في هذا الصدد تقليص الأثمنة المرجعية للتذاكر ذهابا وإيابا بالسيارة إلى 995 أورو للعائلة المتكونة من 4 أفراد بالنسبة للخطوط طويلة المدى، و450 أورو للعائلة المتكونة من 4 أفراد بالنسبة للخطوط متوسطة المدى.

وأعطى الملك محمد السادس تعليماته لمؤسسة محمد الخامس للتضامن لتوفير كل الوسائل الخاصة بالمواكبة، في إطار عملية “مرحبا”.

وتم تفعيل حوالي 15 فضاء استقبال هذه السنة في المغرب وإيطاليا وفرنسا. وتوجد 12 فضاء استقبال في موانئ طنجة المتوسط والحسيمة والناظور، وفي المطارات بكل من الدار البيضاء محمد الخامس ووجدة أكدال وأكادير المسيرة وفاس سايس ومراكش المنارة وطنجة ابن بطوطة، وكذلك فضاءات الاستراحة المتوسطية والجبهة وتازاغين. وفي الخارج تهم الفضاءات كل من سيت وجينوا ومارسيليا.

وأعطى الملك محمد السادس تعليماته للديبلوماسية المغربية في الخارج للتعبئة من أجل تسهيل كل الإجراءات القنصلية والإدارية المطلوبة للمغاربة والأجانب الذين يرغبون في زيارة المغرب، والتجاوب مع احتياجاتهم وانتظاراتهم.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة