بالأرقام..عدد ضحايا الإبتزاز عبر الانترنت من الإناث تخطى الذكور خلال 2019

حرر بتاريخ من طرف

كشفت المديرية العامة للامن الوطني، أن خدمة مكافحة الجريمة مستعينة بأحدث تقنيات التكنولوجيا من فاتح يناير 2019 وإلى غاية 20 نونبر من نفس السنة، سجلت 384 عملية ابتزاز عبر الانترنيت، حيث سجلت 312 عملية علي المستوى الوطني، و9 على مستوى وزارة الخارجية، و 61 على مستوى الانتربول، و 2 على مستوى لجنة الطلب الدولي.

وأوضحت المدرية اليوم  الخميس خامس دجنبر الجاري، خلال تنظيمها يوما تحسيسيا تحت عنوان محاربة الابتزاز الجنسي الافتراضي بالمعهد الملكي للشرطة بالقنيطرة، أن المصالح الأمنية سجلت إيضا 407 عملية ابتزاز جنسي عبر الأنترنيت، 362 منها على المستوى الوطني و 6 على مستوى وزارة الخارحية و44 على مستوى الأنتربول.

وأسفرت التحقيقات التي أجريت عن توقيف 330 شخصا خلال الفترة ما بين فاتح يناير 2019 وإلى غاية 20 نونبر، مقابل 253 موقوفا خلال نفس الفترة من سنة 2018.

وبحسب نفس الاحصائيات فإن عمليات الابتزاز التي تم تسجيلها سنة 2019 والتي بلغت 384 عملية مورست في حق 375 ضحية 249 هم مغاربة و 126 من الأجانب، تنقسم لثلاثة أنواع من الابتزاز الجنسي.

بالنسبة للنوع الأول والذي سجل 278 عملية فالفاعل يقوم بها ضد فتاة ترغب في التعرف على شخص عبر وسائل التواصل الاجتماعي بغرض جنسي ما يدفعها للقيام بإيحاءات جنسية فيتم تصويرها ثم ابتزازها.

أما بالنسبة للنوع الثاني من جريمة الابتزاز الجنسي الافتراضي والذي سجل 65 عملية فالفاعل يقوم بانتحال شخصية فتاة ترغب بالزواج ما يدفع المتصل والذي يكون غالبا من الدول الخليجية بقيامه بإيحاءات جنسية ليتم تصويره ثم ابتزازه، والنوع الثالث الذي سجل 33 عملية فيتعلق بأنواع أخرى من الابتزاز.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة