باريس: الفرنسيون المحكوم عليهم بالإعدام في العراق نالوا محاكمة عادلة

حرر بتاريخ من طرف

أكدت فرنسا، ثقتها في عدالة الإجراءات التي اتخذها القضاء العراقي قبل الحكم بإعدام مواطنين فرنسيين بتهمة الانتماء لتنظيم “داعش” الإرهابي.

قال وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، في كلمة أمام الجمعية الوطنية،  الأربعاء، إن “الفرنسيين السبعة الذين حكم عليهم العراق بالإعدام بتهمة الانتماء لداعش نالوا محاكمة عادلة”.

وكان لو دريان، قد قال الثلاثاء، إن باريس تكثف الجهود الدبلوماسية لمنع إعدام أربعة من مواطنيها في العراق بعد إدانتهم بالانتماء لتنظيم “داعش” الإرهابي، مؤكدا في الوقت ذاته، إن فرنسا تحترم سيادة العراق لكنها تعارض عقوبة الإعدام.

وحكمت محكمة عراقية، الأحد الماضي، بالإعدام على ثلاثة فرنسيين، لانضمامهم لتنظيم “داعش” الإرهابي.

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن مسؤول قضائي القول إن محكمة عراقية حكمت على ثلاثة مواطنين فرنسيين بالإعدام بعد إدانتهم بالانضمام للتنظيم الإرهابي، وأمامهم 30 يوما للاستئناف على الحكم. وذكرت الوكالة أن المحكوم عليهم هم كيفن جونوت وليونارد لوبيز وسالم ماشو، وكان قد تم القبض عليهم في سوريا على أيدي قوة مدعومة من الولايات المتحدة الأمريكية.

كما أصدرت محكمة عراقية، الاثنين الماضي، حكما بإعدام فرنسي رابع بتهمة الانضمام لتنظيم “داعش”، الإرهابي. وذكرت وكالة “فرانس برس”، أن “الفرنسي يدعى مصطفى مرزوقي، ويبلغ من العمر 37 عاما، وصدر عليه الحكم بالإعدام شنقا”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة