“باربي المغرب” تلتقي عائلتي ضحيتي حادثة السير المميتة

حرر بتاريخ من طرف

زارت نهيلة إملقي، ملكة الجمال، أمس الأحد، بيت عائلة الشابين اللذان توفيا في حادثة سير التي تسببت فيها بمراكش، بداية الشهر الماضي.

عارضة الأزياء، المقيمة في الإمارات، والشهيرة باسم “باربي”، نشرت صورتين مع أفراد عائلة الضحايا، على صفحاتها بموقع التواصل الاجتماعي، وعلقت عليها “الحمد لله نفسي ارتاحت بعد ما جلست وتسامحت مع عوائل الوليدات لي توفوا”، وأضافت “الحمد لله تصفات الخواطر والقلوب”.

 

 

وقالت في صفحتها في “أنستغرام”، الخميس الماضي، “تانعاود نقول هدوك لولاد كنطلب لهم الرحمة والمغفرة، وأنا راني محروقة عليهم وربي لي عالم بيا”، مضيفة “راه ماشي أنا أول وحدة أو آخر وحدة دارت حادثة سير، هدك قضاء وقدر الإنسان فالدينا يطلب حسن الخاتمة”.

يشار أنه تقرّر منح أملقي، البالغة من العمر 20 سنة، السراح المؤقت غير المشروط، إذ استجابت استئنافية مراكش للملتمس من دون أن تلزمها بأداء أي كفالة مالية، ولا اتخاذ الإجراءات التحفظية في حقها، من قبيل سحب جواز سفرها، ووضعها تحت المراقبة القضائية لضمان عدم مغادرتها التراب الوطني، وحضور باقي جلسات محاكمتها، خصوصا أنها تقيم خارج المغرب.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة