ايداع 3 اشقاء سجن لوداية بعد مقتل شقيقهم ودفنه بمنزل العائلة بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

أحال الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمراكش، أمس الاربعاء، 3 إخوة ضمنهم سيدة، على سجن الأوداية بتهم القتل العمد والمشاركة وعدم التبليغ، وذلك بعد تقديمهم على أنظار النيابة العامة.

وجاء ذلك عقب انتهاء المدة القانونية للحراسة النظرية و اجراءات التحقيق، التي كشفت عن ملابسات الجريمة التي هزت درب الحمام بحي باب ايلان بالمدينة العتيقة لمراكش ، بعد اكتشاف مقتل ثلاثيني على شقيقه وبحضور شقيقهما الثالث، بسبب خلاف على الارث قبل دفته بالمنزل المتنازع عليه.

وتشير المعطيات الواردة في هذا الاطار، ان الجاني الذي كان يقطن في المنزل موضوع النزاع، كان لسنوات مهاجرا في الديار الايطالية، و ساهم بشكل كبير في تشييد المنزل موضوع النزاع عندما كان الخارج، وبعد وفاة والده، رفض ان يخضع المنزل للقسمة المتعارف عليها بين الاشقاء على اعتبار انه شيد بماله، ما عمق الخلاف بينه وبين اشقائه، وجعله يطردهم من المنزل ويعيش فيه لوحده.

وتضيف مصادر من درب الحمام، ان هذا الخلاف جعل الاشقاء يترددون على الجاني بين الفينة و الاخرى طمعا في تسوية الامر الى ان المرة الاخيرة، شهدت تطور الخلاف بشكل خطير انتهى بتوجيه الجاني طعنة لشقيقه بحضور الشقيق الثالث الذي تستر على الامر، وهو ما يرجح ان شقيقتهم قبلت به ايضا بعد اخبارها بالجريمة، قبل ان تنكشف الواقعة، ويتم توقيف جميع المتورطين سواء الجاني او المتورطين في عدم التبليغ.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة