اوميكرون يهدد الموسم السياحي بمنتجع اوكميدن الثلجي

حرر بتاريخ من طرف

أعلنت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية أمس الاربعاءئ 15 دجنبر، عن تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بالمتحور الجديد لفيروس كورونا “أوميكرون” لدى مواطنة مغربية بمدينة الدار البيضاء.

ومنذ الاعلان عن الحالة المذكورة والتوقعات تشير الى امكانية اتخاذ الحكومة لقرارات جديدة لتقييد تجمعات المواطنين، خصوصا مع ما تعتبره وزارة الصحة تراخيا من المواطنين، وكان وراء اصدار بلاغ استبق الاعلان عن اول حالة اوميكرون، بالدعوة الى التقيد بالاجراءات الاحترازية.

وقد عبر مهنيون في منطقة اوكميدن الثلجية باقليم الحوز عن تخوفاتهم بعد الاعلان عن تسجيل اول حالة من المتحور الجديد السريع الانتشار، حيث عادة ما يتم اغلاق المنتجع و منع الوصول اليه في الحالات المماثلة، في اطار منع التجمعات، وهو ما قد يزيد من تعميق معاناة المهنيين في المنطقة التي تعتمد اساسا في اقتصادها المحلي على هذه الفترة القصيرة من السنة، التي تكسو فيها الثلوج جبال المنطقة.

ومعلوم انه بالنظر إلى سرعة انتشار المتحور الجديد المثير للقلق “أوميكرون”، طالبت الوزارة، جميع المواطنات والمواطنين الالتزام بالإجراءات والتدابير الوقائية الفردية والجماعية: ضرورة ارتداء الكمامة وبشكل سليم، الغسل المتكرر لليدين أو تعقيمهما بمطهر كحولي، والتباعد الجسدي، مع الإسراع بأخذ جرعات التلقيح الأولى والثانية والثالثة المعززة.

وكانت الوزارة قد اعلنت امس الاربعاء في بلاغ لها إنه تم تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بالمتحور الجديد لفيروس كورونا “أوميكرون” لدى مواطنة مغربية بمدينة الدار البيضاء، توجد حاليا تحت الرعاية الصحية بإحدى المؤسسات الاستشفائية بالدار البيضاء، حيث تم التكفل بها وفقا للإجراءات الصحية المعتمدة، مشيرة أن الحالة الصحية للمصابة مستقرة ولا تدعو إلى القلق”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة