انفراد: “كشـ24” تكشف معطيات جديدة حول مجزرة “متقاعد أزرو” الرهيبة

حرر بتاريخ من طرف

كشفت مصادر لـ”كشـ24″ أن المجزرة الرهيبة التي ارتكبها أستاذ متقاعد في الساعات الأولى من صباح يومه الإثنين 23 يوليوز الجاري، سببها يعود إلى “تصفية حسابات” بينه وبين الضحايا.

و أوضحت مصادرنا، أن فصول الجريمة المروعة بدأت نحو الساعة الواحدة والنصف صباحا، حينما لمح الجاني الضحية الأول الذي كان متواريا عن الأنظار بالمنطقة، فسارع إلى أخذ بندقيته التي كانت بداخل المنزل وأطلق النار عليه فأرداه قتيلا قبل أن يتدخل شخص آخر لقي نفس المصير، دون أن تتوقف شهية الجاني في إزهاق مزيد من الأرواح لترتفع الحصيلة إلى ثلاثة قتلى وإصابة أربعة آخرين بينهم دركي بجروح متفاوتة الخطورة.

وأضافت المصادر ذاتها، أن الأستاذ المتقاعد أبدى مقاومة شرسة لعناصر الدرك الملكي التي تدخلت لإيقافه، ولم يتوانى في إطلاق النار عليهم قبل أن تخترق رصاصة السلاح الوظيفي  لدركي ركبته ليتم اعتقاله ونقله إلى غرفة الإنعاش بالمستشفى الجامعي بفاس تحت حراسة أمنية مشددة.

وأكدت المصادر نفسها، أن عناصر الدرك الملكي عثرت بمنزل المتهم أثناء تفتيشه على محفظة صعغيرة تحتوي على نحو 24 رصاصة تم حجزها إلى جانب بندقية الصيد.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة

المقالات الأكثر قراءة