انفراد: “كشـ24” تكشف آخر ما دار بين خمسيني وعشيقته قبل موتها بعد ليلة ماجنة

حرر بتاريخ من طرف

في إطار متابعتها لوقائع الوفاة الغامضة لأربعينية بمنزل عشيقها الخمسيني بسيدي رحال إقليم قلعة السراغنة، كشفت مصادر مطلعة لـ”كشـ24″ عن آخر ما دار بين العشيقين خلال تلك الليلة الماجنة التي تقاسما فيها كؤوس مسكر “الماحيا”.

وقال مصدر مقرب من التحقيق الذي تباشره عناصر الدرك الملكي، إن الخمسيني الموجود رهن الإعتقال أقرّ خلال الإستماع إليه بأنه عاقر الخمر مع خليلته الى حدود الساعة الثالثة من صباح أمس السبت، قبل أن يطلب منها ممارسة الجنس فامتنعت، ليستسلم بعدها للنوم إلى أن استيقظ في حدود الساعة الخامسة زوالا ويجدها جثة هامدة بجانبه دون معرفة ما حدث لها.

وأكد المعني بالأمر البالغ من العمر نحو 56 عاما، إن عشيقته المسماة فيد حياتها “ج، ر” والمزدادة سنة 1975 أخبرته بعد وصولها إلى بيته بكونها نسيت “البخّاخ” الذي تستعمله بسبب إصابتها بداء الربو، مشيرا إلى أنهما كانا لوحدهما بالبيت.

وفي سياق متصل، أكد شهود عيان بأن الهالكة تجمعها بعشيقها علاقة يناهز عمرها نحو 24 عاما، وتتردد على منزله مرة كل أسبوع أو أسبوعين لقضاء ليالي ماجنة ومعاقرة الخمر، قبل أن تفارق الحياة في ليلة لم تدري بأنها ستكون آخر ليلة في مشوار علاقتهما غير الشرعية التي امتدت لأكثر من عقدين.

وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن الهالكة كانت تبدوا عليها أثار عنف على مستوى الكتفين والظهر، إلى جانب خروج دم من فهما، وتم نقل جثتها الى مستودع الأموات بمراكش من أجل اخضاعها للتشريح الطبي لمعرفة إن كان الأمر يتعلق بجريمة قتل أم بوفاة عرضية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة