انفراد: اعتقال مجرم فرّ من ولاية أمن مراكش

حرر بتاريخ من طرف

تمكنت عناصر الشرطة القضائية أول امس السبت 24 مارس الجاري من اعتقال شخص فرّ قبل أسابيع من مقر ولاية أمن مراكش.

وبحسب مصادر لـ”كشـ24″، فإن الموقوف الذي سبق أن تم اعتقاله و وضعه رهن تدابير الحراسة النظرية بداية شهر فبراير المنصرم من أجل محاولة القتل، نجحت عناصر الشرطة القضائية في اعتقاله من جديد بحي سيدي يوسف بن علي بمراكش.

وتم اكتشاف عملية فرار المتهم بعد عرض موقوف على الوكيل العام لدى محكمة الإستئناف، حيث تفاجأ المعني بالأمر بتوجيه تهمة محاولة القتل له عوض السكر العلني الذي اعتقل بسببه، ليتضح بعد التحريات التي باشرتها عناصر الأمن بأن الموقوف المتهم بمحاولة القتل قد هرب بعدما انتحل اسم الأول.

وشهدت ولاية أمن مراكش الأسبوع الأول من شهر فبراير المنصرم فرار شخص موضوع رهن تدابير الحراسة النظرية في ثاني عملية من نوعها في غضون أقل من شهر.

وبحسب المعطيات التي توصلت بها “كشـ24″، فإن بعض الموقوفين الموضوعين تحت تدابير الحراسة النظرية بولاية أمن مراكش والمتابعين في جرائم، يعمدون إلى انتحال أسماء موقوفين آخرين بسبب السكر، مستغلين في ذلك انتقال وكيل الملك إلى الولاية للنظر في ملفات المتابعين في حالة سكر، وينتهزون الفرصة للهرب، مما أدى الى فرار شخصين بهذه الطريقة.

وأوضحت مصادرنا، أن أولى عمليات الفرار تعود إلى بداية شهر يناير المنصرم، حينما انتحل موقوف متابع في قضية السرقة بالعنف، اسم معتقل آخر متابع من أجل السكر كان يقبع معه داخل الغرفة المخصصة للحراسة النظرية والذي كان نائما أثناء المناداة عليه لعرضه على وكيل الملك، فهرب غير أن عناصر الدائرة الأمنية السابعة تمكنت من اعتقاله من جديد بعد نحو أسبوعين متلبسا بالسرقة بحي الداوديات بمراكش.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة