انفجارات فضائية غامضة ومذهلة شهدها عام 2019

حرر بتاريخ من طرف

يشهد الكون عددا هائلا من الأحداث والانفجارات الغريبة والمثيرة للحيرة في أعماق الفضاء، بما في ذلك التصادمات الكوكبية وآثار الثقوب السوداء الهائلة واقتراب الكويكبات من الأرض.

وبهذا الصدد، نشر موقع “لايف ساينس” بعضا من أهم الانفجارات والأحداث الفضائية، التي وقعت عام 2019:

– انطلاقة مركبة فضائية من قاعدة “بايكونور”

في 25 سبتمبر، صعدت رائدة ناسا، جيسيكا مير، على متن مركبة فضائية في قاعدة بايكونور في كازاخستان، وانطلقت باتجاه محطة الفضاء الدولية. ومع توقيت مثالي للصور، التقطت صديقة مير المفضلة، رائدة الفضاء كريستينا كوخ، صورة لرحلتها خلال المرحلة الثانية من إطلاق الصاروخ.

– تهديد ثلاثي (وشيك)

حققت 3 من الكويكبات اقترابا وثيقا من الأرض في 9 شتنبر هذا العام، وفي البداية، توقع علماء ناسا أن إحدى الصخور الفضائية هذه قد تقترب جدا من كوكبنا. وتعني كلمة “قريب جدا” أن الكويكب قد يكون على مسافة 500 ألف كم من الأرض، أي خارج مدار القمر أيضا.

وتحركت الأجسام القريبة من الأرض تحت تأثير الجاذبية للكواكب القريبة.

– مذنب من نظام نجمي آخر؟

في أغسطس، رصد مراقب أوكراني، يدعى جينادي بوريسوف، مذنبا في السماء. وتبين أن كرة الجليد والغبار ربما تزورنا من خارج نظامنا الشمسي. وبعد مشاهدات عديدة، سمى العلماء المذنب بـ C/2019 Q4، وتتبعوا مساره مع مرور الوقت. وبدا أنه يتبع شكلا غريبا، على عكس معظم المذنبات التي شوهدت في نظامنا الشمسي.

– ضوء الطاقة العالية من نجم يموت

اكتشف علماء الفلك في شهر يناير، اللحظات الأخيرة لنجم يموت حيث يخضع الجسم السماوي لانفجار هائل من ضوء الطاقة الفائقة، والمعروفة باسم انفجار أشعة غاما (GRB)، التي تحدث على بعد زهاء 7.5 مليار سنة ضوئية من الأرض، وتحمل جزيئات ضوئية ذات طاقات تفوق تريليونات المرات من قوة الفوتونات الصادرة من شمسنا. وعلى الرغم من أن GRBs ليست نادرة الحدوث، فغالبا ما يكافح علماء الفلك لالتقاط قياسات الانفجارات، لأن الحدث نفسه قد يستمر جزءا بسيطا من الثانية.

– نجم هائل يحطم كويكبا هائلا

في عام 2018، بدأ نجم قزم أبيض في مجرتنا فجأة في التألق أكثر، وما يزال تلألؤه يتصاعد حتى اليوم. الآن، يعتقد العلماء أن النجم حاصر كويكبا هائلا في حقل الجاذبية ومزق الصخرة الفضائية، ما خلق سحابة من البقايا المعدنية.

– كويكب بحجم الهرم

اقتربت صخرة فضائية من الأرض تسمى 2019 SX5، تتميز بأبعاد مشابهة لحجم هرم الجيزة الأكبر، وتحركت بسرعة بلغت زهاء 78 ألف و900 كم/الساعة.

– زخات شهب “أونيكورن”

ظهرت مئات الشهب عبر السماء في نوفمبر في حدث نادر يُعرف باسم “زخات نيزك أونيكورن”.

– اصطدام الثقوب السوداء

هناك 3 ثقوب سوداء وحشية تقع على بعد نحو مليار سنة ضوئية من الأرض، تتحرك بثبات نحو بعضها البعض، وفي يوم ما، ربما تصطدم. تقع الثقوب السوداء الهائلة في مركز ثلاث مجرات مدمجة، تمتص الغبار والغاز من المناطق المحيطة بها. وفي الوقت الحالي، تتراوح المسافة بين ثقب أسود وآخر بين 10000 إلى 30000 سنة ضوئية، ولكن العلماء يتوقعون أن الثقوب السوداء ستندمج في النهاية مثل المجرات الأصلية.

– الكرات النارية مجهولة المصدر فوق تشيلي والصين

اجتاحت الأجسام المشتعلة الغامضة سماء تشيلي في سبتمبر، ولم يكن المسؤولون متأكدين من مصدر الأجسام الغريبة أو من أين أتت. واستنادا إلى المسوحات الجيولوجية للمواقع التي تحطمت فيها الكائنات، قرر الخبراء أن الكرات النارية ربما لم تكن نيازك ولكنها قد تكون ناجمة عن حطام فضائي. وبعد شهر واحد، احترق جسم يُعتقد أنه نيزك شمال شرق الصين، وأضاء السماء منتصف الليل حتى بدا وكأنه نهار.

المصدر: لايف ساينس

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة