انطلاق مسابقة الكتابة الأدبية لفائدة نزلاء المؤسسات السجنية

حرر بتاريخ من طرف

انطلقت اليوم الأربعاء بالسجن المحلي تطوان -2- فعاليات الدورة الثالثة من المسابقة الوطنية للكتابة الأدبية لفائدة نزيلات ونزلاء المؤسسات السجنية، التي تنظمها المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، وذلك بحضور عدة فعاليات حقوقية ومدنية وعسكرية وأدباء وكتاب.

وعرفت الدورة ، التي تنظم هذه السنة تحت شعار ” خطاب الأمل” ، مشاركة حوالي 30 نزيلا ونزيلة م ؤ هلين للمسابقة الوطنية عبر إقصائيات محلية و جهوية بمختلف المؤسسات السجنية على الصعيد الوطني، حيث تأهل عشرة من بينهم في فئة القصة القصيرة و10 آخرون في فئة الشعر، ومثلهم في فئة الزجل.

وأبرز رئيس مصلحة العمل ال ا جتماعي والثقافي والتربوي والمواكبة النفسية بالمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج ، بنعيسى بناصر ، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ، أن هذه المسابقة الوطنية صارت ” تقليد ا سنوي ا دأبت على ترسيمه المندوبية العامة ضمن البرنامج السنوي للمسابقات الثقافية والفنية والدينية والرياضية ” .

وأضاف بناصر أنه إلى جانب هذه المسابقة، هناك أيضا المهرجان الوطني للمسرح والمهرجان الوطني للموسيقى والمسابقة الوطنية للطبخ لفائدة النزيلات، حيث أن المتوجين في هذه المسابقات والمهرجانات الوطنية سيتم ال ا حتفاء بهم بمناسبة اليوم الوطني للنزيل (9 دجنبر من كل سنة) بالمسرح الوطني محمد الخامس بالرباط

وشدد المتحدث على أن من أهداف هذه المسابقات التعريف بإبداعات النزيلات والنزلاء في مختلف المجالات وتثمينها، وتغيير نظرة المجتمع تجاههم، وتشجيع وتأهيل وإدماج النزلاء بالشكل السليم في النسيج السوسيو ثقافي.

من جانبه أكد مدير السجن المحلي تطوان -2- فؤاد الماكي أن المركب السجني تطوان -2- يحتضن للسنة الثالثة على التوالي فعاليات المسابقة الوطنية للكتابة الأدبية، لما تشكله مدينة تطوان من مكانة وصيت في المجال الأدبي والإبداعي، موضحا أن تنظيم هذه المسابقة حظي باحتضان من طرف مؤسسات وجمعيات المجتمع المدني بالمدينة.

وأشار الماكي إلى أن الاقصائيات المحلية والجهوية لهذه المسابقة الوطنية عرفت مشاركة أكثر من 300 نزيلة ونزيل، تأهل من بينهم حوالي 30 مشارك إلى المسابقة النهائية التي ستجري على مدى يومين بتطوان.

كما ستعرف فعاليات هذه المسابقة الوطنية ورشات ولقاءات أدبية وفكرية، من بينها ندوة حول “السينما والحلم والحرية”، وورشتان حول “تقنيات كتابة الشعر والزجل” و “تقنيات كتابة القصة القصيرة”، يؤطرها نقاد وكتاب وشعراء، ويستفيد منها المؤهلون لهذه النهائيات بالإضافة إلى نزلاء السجن المحلي تطوان-2

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة