انطلاق أشغال منتدى وجائزة الأمم المتحدة للخدمة العامة بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

انطلقت صباح اليوم الخميس بمدينة مراكش، أشغال منتدى وجائزة الأمم المتحدة للخدمة العامة برسم سنة 2018، المنظم بمبادرة من شعبة الإدارة العامة وإدارة التنمية، التابعة لإدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية للأمم المتحدة، بشراكة مع وزارة إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية بالمملكة المغربية، وذلك بحضور محمد بنعبد القادر، وزير إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية ورئيس المجلس الإداري للمركز الافريقي للتدريب والبحث الاداري للانماء -الكافراد- والسيد ستيفان موني مواندجو، المدير العام للكافراد.

ويشكل هذا المنتدى، المنظم حول موضوع “تحويل الحكامة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة”، والذي يشارك فيه وزراء وكبار صناع القرار، مناسبة لتبادل الأفكار والآراء حول دور الحكامة التحويلية في تغيير عمل الحكومات والمؤسسات والإدارات العمومية، وسعيها إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

كما يشكل هذا المنتدى تظاهرة دولية متميزة أسهمت في خلق تراكم إيجابي في مجال التعاون الدولي المتعلق بإصلاح الإدارة وترسيخ مبادئ الحكامة العمومية.
وسيناقش المشاركون، خلال هذا المنتدى، سبل تعزيز فعالية الحكومات، وضمان عدم إقصائها لأي فئة في المجتمع، ومساءلتها عن أعمالها، وذلك على النحو الذي تم الالتزام به في الهدف رقم 16 من أهداف التنمية المستدامة.

وسيوفر المنتدى أرضية للتباحث حول القضايا والتوجهات والاستراتيجيات والمقاربات والممارسات الجيدة الكفيلة بتحقيق تحول على مستوى عمل الحكامة، ودعم الابتكار بالإدارات العمومية.

وسيحظى المشاركون بفرصة الاستفادة من الأعمال الإبداعية للفائزين بجائزة الأمم المتحدة للخدمة العامة برسم سنة 2018، حيث سينظم حفل لتتويجهم في آخر يوم من أيام المنتدى. وتهدف هذه الجائزة إلى إبراز الدور الذي يلعبه المرفق العام في الحياة العامة، وتجسيد رؤيته وطابعه المهني والاحترافي، واختبار قدرة الحكومات على التنبؤ بالتحديات التي تحول دون تحقيق أهداف التنمية المستدامة، من خلال دعم الإبداع والابتكار، لاسيما في مجال توفير الخدمات العمومية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة