انتقاد إمام مسجد حي مبروكة بمراكش ومؤذنه خلال صلاة الفجر يثير جدلا وغضبا بين المصلين

حرر بتاريخ من طرف

نفى مصدر مقرب من إمام مسجد حي مبروكة بمراكش، وجود اي تقصير من طرف الامام أو المؤذن وفق ما روج له احد ساكنة الحي، عقب تهجمه على القيمين على المسجد فجر أمس الاحد.

واضاف المصدر لـ”كشـ24″، أن تقصير الامام والمؤذن لا يعدوا ان يكون اتهاما باطلا للتغطية على ما اقترفه المعني بالامر، والذي وصفه المصدر بـ”الزفزافي” الجديد،  بعدما شرع يخطب في المصلين بعد صلاة الفجر منتقدا الامام والمؤذن قبل ان يقتحم عليهما الغرفة المخصصة للامام، ويشرع في لوم المؤذن الذي كان قد تأخر عن الاذان قرابة الدقيقة الواحدة، وهو الامر الذي جعل الشخص الذي ينوب عنه، ياخد مكانه و يؤذن للصلاة.

واستغرب المصدر ذاته انتقاد الامام وإتهامه بكونه غير حافظ للقرآن ما يعتبر إفتراءا وتنقيصا من قيمة الامام وهو نجل علامة معروف بالمدينة، و كذا اتهاما للادارة الوصية بتزكية امام غير حافظ فيما كان الاجدر دعمه عرفانا لما قدمه لهذا المسجد.

وقال المصدر ان المصلين ينسقون لرفع عريضة للجهات المسؤولة، من أجل اتخاد الاجراءات في حق المعني بالامر  باعتباره قد انتهك حرمة المسجد، وبث الفوضى خلال اداء المصلين للفجر.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة