انتقائية في محاربة تحرير الملك العمومي بسيدي يوسف بن علي

حرر بتاريخ من طرف

عزيز اللاجي – مراكش

استنكر العديد من المواطنات والمواطنين الطريقة التي شنت بها السلطات المحلية التابعة لكل من الدوائر الشمالية والوسطى والجنوبية لسيدي يوسف بن علي بمراكش، حملتها لتحرير الملك العمومي، وذلك صباح اليوم الأربعاء 16 أكتوبر.

حيث ما ميز هذه الحملة بحسب شهود عيان هو الانتقائية ومصادرة لوحات إشهارية وكراسي ومظلات واقية للشمس من محلات تجارية ومقاهي دون أخرى، الشيء الذي خلق نوعا من الاستياء وسط المواطنات والمواطنين من تجار وأرباب وزبناء مقاهي بالشارع الرئيسي المقابل لحائط بساتين أكدال.

وتأتي هذه العملية التي نفذتها السلطات المحلية بسيدي يوسف بن علي بمراكش في إطار الدورية التي كان وزير الداخلية، قد وجهها إلى ولاة وعمال الأقاليم، التي تنص على ضرورة تحرير الملك العمومي واسترجاع الشوارع من العربات المجرورة والفراشة.

ويُسيج عدد مهم من ساكنة المنازل بتراب الملحقة الإدارية الجنوبية لسيدي يوسف بن علي بقعا أرضية مع أجزاء مهمة من الطوار لاستغلالها كحدائق أمام منازلهم.

وبمحاذاة المسجد بحي الجبيلات، لا زال حراس السيارات والدراجات يعيقون السير بإغلاق الشارع. كل هذه الفوضى تقع أمام أعين السلطات المحلية بسيدي يوسف بن علي والتي تكيل بمكيالين.

ويطالب المواطنون والمواطنات والي جهة مراكش آسفي بإيفاد لجن للوقوف على الطريقة التي تدار بها حملة تحرير الملك العمومي بهذه المنطقة الحساسة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة