انتقاء حاملي مشاريع في مجال الابتكار الاجتماعي بآسفي

حرر بتاريخ من طرف

نظمت مؤسسة عبد القادر بنصالح، وشركاؤها “آكت فور كميونتي” التابع للمجمع الشريف للفوسفاط و”آسفي مبادرة”، بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بآسفي، المرحلة الأولى من يوم “بيتش داي” في إطار برنامج دار الابتكار، بهدف انتقاء 10 مبتكرين اجتماعيين بتراب الإقليم.

وهكذا، قام المشاركون بتقديم مشاريعهم، بشكل منهجي، لإقناع لجنة تحكيم تضم خبراء وفاعلين اقتصاديين وفاعلين جمعويين.

وسيستفيد حاملو المشاريع الذين تم انتقاؤهم من مواكبة مالية لتطوير النماذج الأولية من ابتكاراتهم أو تسريع توطين مشاريعهم.

كما سيستفيدون من مخيمات تدريبية للتكوين في الابتكار الاجتماعي، والتي تعد جسرا للتسلح بآخر مناهج وطرق التمويل، وتدبير الأزمات والتصميم والنقد، وكذا تكوين قبل وبعد إحداث المقاولة.

وسيفتح أمام حاملي المشاريع الولوج المجاني إلى مجموع التظاهرات المنظمة من قبل مؤسسة عبد القادر بنصالح، قصد تطوير علاقات الشراكة وفرص الأعمال.

ويعد برنامج “دار الابتكار” الذي تحمله مؤسسة عبد القادر بنصالح، برنامجا متكاملا للمواكبة مخصص لإنجاح الابتكارات الاجتماعية.

ويتيح هذا البرنامج للمبتكرين الدعم التقني أو المالي ضمن مسار مواكبة يمتد لـ 12 شهرا ويمكن من توسيع الأثر الاجتماعي.

كما تقدم “دار الابتكار” مسارا مدته 12 شهرا، يتابع خلاله حاملو المشاريع عدة تكوينات تحت إشراف خبراء، ويمكنهم ذلك أيضا من توسيع شبكاتهم المهنية.

وتم إنشاء مؤسسة عبد القادر بنصالح، في يوليوز 2000، بهدف محاربة جميع أشكال الهشاشة، عبر دعم الفئات المحرومة.

وهكذا، فإن مؤسسة عبد القادر بنصالح، المعترف بها كمؤسسة ذات منفعة عامة منذ عام 2016، تدعم العديد من المشاريع في جميع أنحاء المملكة لمحاربة التهميش والفقر، وذلك في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، التي أطلقها صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وبعد عشرين عاما من ولادتها، تعمل المؤسسة على تطوير نهجها بالانخراط بشدة في الابتكار الاجتماعي. ويمثل هذا النهج، الذي يعطي أولوية للتمكين والترسيخ المحلي والبناء المشترك، رافعة حقيقية للتقدم الاجتماعي للمغرب.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة