انتشار الكلاب الضالة بمحيط مستشفى عمومي يثير الاستياء بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

في مشاهد يومية تعكس صورا سلبية عن المدينة وتساهم في تشويه مظهرها العام، يشهد محيط مستشفى الرازي بمراكش انتشارا كبيرا للكلاب الضالة، حيث تزداد أعدادها بطريقة عشوائية وملحوظة يوماً عن آخر.

وقد أصبح هذا الوضع الاستثنائي منذ مدة طويلة يشكّل نشازاً ويثير استياءً من قبل سواء الساكنة أو المرضى والوافدين على المستشفى ، باعتبار أن بعض الكلاب الضالة تعاني من أمراض مختلفة، مما يشكّل خطراً مستمراً على الجميع، وخاصة الأطفال.

ويقول مهتمون بأن هذا الوضع يتطلب معالجةً في القريب العاجل لتحسين محيط المستشفى وتخليصه من الأخطار الناجمة عن هذه الظاهرة، وفق احترام معايير الرفق بالحيوان المعمول بها، وكذا إجراء عملية التّعقيم لها لضمان عدم تكاثرها، وتلقيحها ضدّ داء السعار ومعالجتها ضدّ الطفيليات.

وتجدر الإشارة إلى أنه سبق التوقيع في 28 فبراير من سنة 2019 على اتفاقية إطار للتعاون والشراكة بين وزارة الداخلية (المديرية العامة للجماعات المحلية) والمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية ووزارة الصحة والهيئة الوطنية للأطباء البياطرة، تنصّ على العديد من المواد التنظيمية المُؤطرة التي يجب تفعيلها بتعاون مع الجماعات الترابية، من أجل معالجة ظاهرة الكلاب الضالة وضمان السلامة الصحيّة للمواطنين، ومنها إحداث لجان تقنية محليّة للتتبّع.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة