انتخاب شاب انقطع عن الدراسة كأصغر رئيس لجماعة بكلميم

حرر بتاريخ من طرف

تمكن الشاب رمضان بوفريو البالغ من العمر 20 سنة، من الظفر برئاسة جماعة تاركا وسايا التابعة لاقليم كلميم عن حزب التجمع الوطني للاحرار.

وأوردت مصادر مطلعة ان الشاب الذي غادر فصول الدراسة في المستوى الثانوي التأهيلي، بجماعة القصابي بسبب ظروف قاهرة ، فاز بعد تعادل في الأصوات مع منافسه، حيث تم ترجيح كفته لصغر سنه وتم انتخابه رئيساً لجماعة تركا وساي باقليم گلميم .

وكتب الرئيس الشاب تدوينة على فايسبوك قال فيها :”إننا نحن الشباب نحمل مشروعا سياسيا يستحق الوقوف عنده ، وسيسجل التاريخ، بمداد الذّل، تخاذل البعض. على الأقل، وبعد مرور هذه المحطة الانتخابية المهمة، سنخلد للنوم بضمائر مرتاحة. أما من يلتف حول أصحاب المال والمصالح الشخصية، طامعا في دريهماتهم غير المشروعة،فسيتذكره الجميع كخائن”.

و أضاف ان رغبته في الترشح والفوز جاءت “نتاج لقناعاتي الشخصية و السياسية وتحمل المسؤولية وكذلك في وضع الثقة الحقيقية في الشباب من أجل المساهمة في الورش التنموي الذي تعرفه بلادنا”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة