انتحار مريض يهزّ المركز الاستشفائي الجامعي في فاس

حرر بتاريخ من طرف

وضع شاب يبلغ من العمر 33 سنة، في ظروف غامضة، حدًّا لحياته، الاثنين، بإلقاء نفسه من الطابق الرابع لبناية المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس.

ووفق ما أكدته مصادر مطلعة، فإن الهالك، القاطن بشارع محمد بنونة في مدينة تطوان، نقل، يوم السبت المنصرم، من منزله إلى المستشفى الجامعي بفاس لإجراء عملية جراحية في جناح الشرايين.

وأفادت المصادر ذاتها بأن الأطر العاملة بالمرفق الصحي سالف الذكر تفاجؤوا، بانتحار المعني بالأمر الذي كان رفقة والده في نفس الجناح، بعدما سقط على الممر الإسمنتي أسفل البناية حيث لفظ أنفاسه الأخيرة على الفور.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة