“انتحار مأساوي” يُنهي حياة إمام والدرك يفتح تحقيقا

حرر بتاريخ من طرف

أنهى إمام، ينحدر من دوار إد بن عمر جماعة تيوغزة سيدي إفني، حياته بالسقوط في “مطفية” قبل أن يتم العثور عليه جثة هامدة.

مصادر مطلعة أوضحت أن “الهالك كان يعاني، منذ مدة، من اضطرابات نفسية واكتئاب حاد بالإضافة إلى معاناته من الظروف الاجتماعية والاقتصادية الصعبة، ما قد يكون سببا في وضعه نهاية لحياته بهذه الطريقة المأساوية”.

وانتقلت إلى مكان الحادثة السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي بمعية عناصر الوقاية المدنية، بمجرد إخطارها، حيث جرى فتح تحقيق حول ظروف وملابسات الواقعة، قبل أن يتقرر توجيه جثة الهالك صوب مستودع الأموات بالمركز الاستشفائي بسيدي إفني، قصد إخضاعها للمعاينة الطبية أو التشريح لفائدة البحث القضائي المفتوح تبعا لتعليمات النيابة العامة المختصة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة