انتحار عروس يُعجِل بنقل جثتها إلى التشريح بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

أنهت عروس جديدة حياتها، بطريقة مأساوية بعد شهرين على زواجها، ليلة أمس الاربعاء، بدوار الطواهرة ببلدية سيدي رحال التابع لإقليم السراغنة.

وفي التفاصيل، أقدمت العروس البالغة من العمر 22 سنة على شنق نفسها بحبل معلّق في سقف غرفتها، في ظروف غامضة، في الوقت الذي كان زوجها في مدينة الدار البيضاء.

وفتحت عناصر الدرك الملكي بحثا في الموضوع لمعرفة الظروف والملابسات الحقيقية للوفاة، فيما جرى نقل جثة الهالكة إلى مستودع الأموات باب دكالة بمراكش، تنفيذا لتعليمات وكيل الملك باستئنافية مراكش.

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة