انتحار طفل في إقليم تاونات ولعبة “الفري فاير” قد تكون وراء الفاجعة

حرر بتاريخ من طرف

فاجعة في دوار اللبابرة بجماعة الخلالفة بنواحي إقليم تاونات بسبب إقدام طفل لا يتجاوز عمره 12 سنة على وضع حد لحياته، حيث أقدم على الانتحار شنقا، مساء يوم أمس الأربعاء.

وقالت مصادر محلية إن لعبة “الفري فاير” التي أدمن على لعبها قد تكون وراء إقدام الطفل على الانتحار. لكن التحقيقات لا تزال جارية من قبل الدرك بتعليمات من النيابة العامة من أجل الوقوف على هذا الانتحار الذي هز المنطقة.

وجرى نقل جثة الطفل، مساء يوم أمس الأربعاء، إلى مستودع الأموات بالمستشفى الغساني بفاس، تبعا لتعليمات النيابة العامة المختصة، وذلك لإجراء تشريح وإعداد تقرير طبي من شأنه أن يساعد على كشف الملابسات المحيطة بالوفاة. وفتحت عناصر الدرك تحقيقا في الحادث.

ويتابع الطفل المتوفى دراسته قيد حياته في السنة السادسة من التعليم الابتدائي. وأشارت المصادر إلى أنه عمد إلى الاستعانة بمنديل ربطه على عنقه، وثبته في قطعة حديد لسور منزل العائلة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة