انتحار جندي مغربي بطريقة مأساوية قبل التحاقه بإفريقيا

حرر بتاريخ من طرف

أقدم جندي مغربي حديث العهد بالمهنة، على الإنتحار بطريقة مأساوية، بعد أنهى حياته بوضع حبل على عنقه وشنق نفسه داخل ثكنة للتدريب العسكري بضواحي أكادير، وذلك أياما قبل التحاقه بإفريقيا الوسطى.

وأفادت مصادر مطلعة، أن الهالك في العشرينات من العمر، وينحدر من اقليم الفقيه بن صالح، والتحق بسلك الجندية سنة 2013، وأقدم على الانتحار بالثكنة العسكرية المتواجدة بمقربة من المنطقة الشاطئية تيفنيت بإقليم شتوكة أيت بها.

وفور علمها بالحادث، هرعت مصالح الدرك الملكي لعين المكان وفتحت تحقيقا، للكشف عن ملابسات الواقعة، تحت إشراف النيابة العامة.

وإلى ذلك وجهت جثة الهالك إلى قسم الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، قصد إخضاعها للتشريح الطبي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة