أمن مراكش يواصل تأمين المؤسسات التعليمية وينهي نشاط بزناس بمحيط إحداها

حرر بتاريخ من طرف

علم الموقع من مصدر مطلع أن مصالح الأمن التابعة للمنطقة الأمنية المحاميد تمكنت من وضع حد لنشاط شخص أربعيني ينشط في ترويج المخدرات بمحيط إحدى المؤسسات التعليمية.

وكانت عناصر خلية الأمن المدرسي التابعة لنفس المنطقة الأمنية قد ضبطت المعني بالأمر متلبسا بحيازة مجموعة من قطع مخدر الشيرا كان يعمل على ترويجها وسط زبنائه بمحيط المؤسسة التعليمية حيث تم إيقافه قبل ان يسفر التفتيش القانوني بسكن الموقوف من طرف دائرة الشرطة ازيكي عن حجز 5 صفائح من نفس المخدر ناهز وزنها النصف كيلوغرام إضافة إلى مبلغ مالي متحصل من بيع المخدرات.

وكانت قيادة ولاية الأمن بمدينة مراكش قد جدّدت تعليماتها مؤخرا من أجل إضفاء دينامية خاصة لتجسيد الخطة المديرية العامة للأمن الوطني المرصودة لتأمين فضاءات المؤسسات التعليمية وتحويل مقاصدها إلى واقع ملموس بعد النجاح الذي حققته إزاء تأمين الدخول المدرسي ومواكبة مراحله.

وتأسس التوجُّه الجديد ، على أولوية التصدي لكافة المظاهر المسيئة لحرمة المؤسسات التعليمية والسلوكيات الماسة بأمنها بمختلف مظاهرها، لا سيما المؤسسات التي كانت موضوع شكايات ، حيث ثم تنفيذ مجموعة من العمليات الأمنية المباشرة ، قامت بها مصالح الشرطة القضائية.

وقد مكنت الخطة من جعل حد نهائي لتصرفات مجموعة من الجانحين المشتكى بهم في ملفات تتعلق بالاعتداء على ممتلكات بعض المؤسسات التعليمية العمومية، بكل من دوار تامسنا، وسيدي يوسف بن علي، والمدينة العتيقة، بلغ عددهم 7 قاصرين بالإضافة إلى شخص بالغ، تم تقديم الكل للعدالة بالمنسوب إليهم ، بعد استكمال الإجراءات المسطرية الملزمة قانونا.

كما أكد مصدر أمني أن مصالح الأمن تظل حازمة إزاء مثل هذه التجاوزات الماسة بالقانون ، وتتدخل بالصرامة القانونية اللازمة إزاء مختلف التجاوزات ، كيفما كان مظهرها، والتي تحاول المس بأمن المؤسسات التعليمة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة