أمام أنظار زوار ماجوريل “الخلابة”.. الفضاء الأخضر بالشارع العام يحتضر

حرر بتاريخ من طرف

رغم تواجدها قبالة أشهر حداق مراكش والمملكة، والتي تستقطب الاف الزوار من مختلف من مناطق العالم، من عشاق الطبيعة والمناظر الخلابة، الا ان المساحات (الخضراء) المتواجدة امام حدائق ماجوريل بمراكش، صارت في وضع يرثى له، ما يسئ للمدينة والجهات المعنية.

ويستغرب المتتبعون للشأن المحلي، كيف صارت جل الحدائق بالمدينة في وضع مزري، حتى المساحات المتواجدة منها في الشوارع الرئيسية، ومن ضمنها شارع يعقوب المنصور الذي يضم حدائق ماجوريل الخلابة .

ويقول الفاعل الجمعوي مصطفى الفاطمي في هذا الاطار، انه من العيب والعار أن نشاهد اليوم الوضع الحالي للفضاء الأخضر المتواجد برصيف شارع يعقوب المنصور المقابل لحدائق ماجورايل، والذي كان ينعم بالخضرة وبمجموعة من المغروسات الجميلة التي كانت تلطف الأجواء، حتى أصبح يعتبر متنفسا للقرب تقصده العائلات التى تسكن بالجوار، قصد التمتع ببعض اللحظات من الرطوبة والنسيم خلال هذه الاجواء الحارة.

ويضيف المتحدث، ان أغلب المغروسات التي كانت تزين الفضاء المذكور مع الاسف، صارت مساحة يابسة وتحتضر بسبب العطش والإهمال، كما أن جنبات الجدار الذي يفصله عن المقر السابق لسوق الجملة للخضر، أصبحت عبارة عن مخابىء يلجأ إليها مجموعة من المنحرفين، وحولوها لأوكار ومطارح بها مجموعة من النفايات والازبال والقارورات والكارطون، وقطع كثيرة من القماش المتسخ النثن التي تشوه منظر الشارع.

ويأتي ذلك مع العلم أن هذا الجزء من الشارع تمر منه المئات من وفود السياح الأجانب الذين يقصدون حدائق ماجوريل، ويأخد بعضهم صور لتلك المناظر المشوهة التي تسيء لسمعة المدينة، فور مغادرة حدائق ماجويل على سبيل المقارنة والاستغرب من الوضع.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة