الولايات المتحدة تنفي تنظيم مناورات الأسد الإفريقي في الصحراء

حرر بتاريخ من طرف

خلافا لما أفاد به رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، نفت الولايات المتحدة الأمريكية أمس الثلاثاء فاتح يونيو، إجراء جزء من مناورات الأسد الإفريقي 2021 العسكرية، في منطقة الصحراء.

وجاء في بيان للقيادة الأميركية في إفريقيا نقلته وكالة فرانس بريس أن المناورات التي ستجرى بين 7 و18 يونيو، لن تشمل الصحراء المغربية.

وأوضحت أنّ التدريبات ستجري “بشكل أساسي في أنحاء المغرب، من قاعدة القنيطرة الجوية شمالاً إلى طانطان ومجمّع تدريب جرير جنوباً”.

وقال المتحدث باسم القيادة الأميركية، الكولونيل كريستوفر كارنز، إنه “تم اختيار الأماكن لتعزيز الشراكات الأمنية وعلاقاتنا مع الدول الأخرى المشاركة (في التدريبات) بينما نعمل معًا لتعزيز الاستقرار الإقليمي”.

وأشار إلى أن الولايات المتحدة والمغرب “بحثا مجموعة واسعة من الأماكن لضمان نجاح الأسد الإفريقي 2021، وحددا في نهاية المطاف الأماكن المقترحة في بداية الأعمال التحضيرية في صيف 2020”. أي قبل أشهر من إعلان الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب اعتراف بلاده بسيادة المغرب على الصحراء.

وكان رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، قد قال في تغريدة على تويتر إن “جزءاً من هذا التدريب السنوي الأضخم للقيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا (أفريكوم) سيحصل في الصحراء المغربية”.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة