الولايات المتحدة تفضح أكاذيب وزير الخارجية الجزائري بشأن قضية الصحراء المغربية

حرر بتاريخ من طرف

وضح وزير الخارجية الجزائري نفسه في موقف محرج مجددا بادعائه التطرق لملف الصحراء خلال مباحثات هاتفيه مع نظيره الامريكي ، الذي خرج في ما بعد لتكذيب الامر.

وجاء هذا التكذيب في بلاغ صادر عن الناطق الرسمي باسم وزير الخارجية الأميركي، والذي شدد على أن الوزير أنطوني بلينكين وصبري بوقادوم “ناقشا تعزيز العلاقات الثنائية القائمة على القيم والمصالح المشتركة، كما ناقشا فرص زيادة التعاون في إفريقيا لتعزيز الرخاء الاقتصادي والاستقرار الإقليمي”

وكان الوزير الجزائري، صبري بوقدوم، قد ادعى أنه تطرق لملف الصحراء المغربية، خلال اتصال هاتفي مع المسؤول الأميركي، حيث كتب في تغريدة، نشرها أمس الخميس، أنه “في اتصال هاتفي مع كاتب الدولة الأميركي، أنطوني بلينكن، تم التطرق إلى سبل إحياء وتقوية الشراكة الاستراتيجية بين الجزائر والولايات المتحدة الأميركية في مختلف المجالات وكذا تبادل وجهات النظر حول القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك خاصة الأوضاع في الصحراء، ليبيا ومالي”.

وعادة ما يلجأ النظام العسكري الجزائري، في حربه القذرة ضد الوحدة الترابية للمملكة، على اكاذيب من هذا القبيل و التي سرعان ما يتم فضحها لان حبل الكذب قصير.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة