الولاءات الحزبية في تشغيل الأعوان العرضيين..”البيجيدي” يتهم عمدة فاس

حرر بتاريخ من طرف

لا زالت تداعيات مطكرة عمدة فاس بإنهاء خدمات العمال العرضيين بمختلف مصالح الجماعة، والمقاطعات التابعة لها يحمل تطورات مثيرة. آخر تداعيات الملف، معطيات أوردها رئيس فريق حزب العدالة والتنمية في سؤال كتابي وجهه إلى رئيس المجلس الجماعي للمدينة، عبد السلام البقالي، عن حزب التجمع الوطني للأحرار.

حزب العدالة والتنمية قال إنه لاحظ بأنه منذ انتخاب البقالي عمدة إغراق مصالح الجماعة والمقاطعات بأعوان عرضيين جدد ينتمون إلى حزب التجمع الوطني للأحرار. وأشار الفريق المعارض إلى أن من ضمنهم من كان في اللوائح الانتخابية لحزب “الأحرار”، ومنهم بعض أقارب منتخبين داخل صفوف الأغلبية.

وانتقد محمد خيي، رئيس فريق حزب العدالة والتنمية قرار رئيس المجلس الجماعي المتعلق بإيقاف الأعوان العرضيين بالجماعة، دون الاكتراث للوضعية الاجتماعية الهشة لهذه الفئة. وذهب إلى أنه في الوقت الذي كانت تنتظر فيه اجتهاد رئيس المجلس الجماعي بشأن تحسين وضعيتها المادية، تفاجأت بإصدار مذكرة توقيفهم عن العمل.

وتساءل رئيس فريق “البيجيدي” عن مآل هؤلاء الأعوان بعد تسريحهم. كما تساءل حول ما أسماه بالانتقائية المبنية على الأساس الحزبي والعائلي والتي تحكمت في اختيار الأعوان الجدد، وهو ما اعتبر بأنه يضرب عرض الحائط معيار تكافؤ الفرص بالنسبة لشباب المدينة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة