الوزير الأول الجزائري: لن ندخل في “تهويل” مع المغرب!

حرر بتاريخ من طرف

انتقد رئيس الحكومة الجزائرية أحمد أويحيى، قول البعض إن برقية التعزية التي بعثها بها الملك محمد السادس إلى الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة “جاءت متأخرة”.

وقال أويحيى خلال ندوة صحفية في الجزائر ردا على أسئلة عن تأخر وصول تعازي المغرب وفرنسا بضحايا تحطم طائرة الجيش الجزائري في محيط القاعدة العسكرية بوفاريك: “أعتقد أن الحديث عن تأخر رسائل التعازي من الرباط وباريس تهويل لا يخدم مصلحة الجزائر”، مضيفا أن “طرح تأخر رسائل التعازي يتنافى مع المصالح الجيوستراتيجية في المنطقة”.

وعبّر عن رفضه لـ”الترويج لمثل هذه المغالطات”، متسائلا في هذا الصدد: “هل دورنا هو بناء علاقات مع الدول أم الدخول في متاهات حلزونية لخلق الأزمات؟”.

وشدد أويحيى على ضرورة الاحتكام “في هذه المواقف إلى علاج المشاكل وتطوير العلاقات بين البلدان، وليس العكس”.

ولفت إلى أن “سوء التفاهم بين المغرب والجزائر يعود لقضية الصحراء، والجزائر ليست طرفا في هذا النزاع”، مضيفا أن “الدخول في هذا المنعرج لا يخدم مصالح الجزائر، طبقا للسياسة الحكيمة لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة”.

المصدر: وكالات

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة